Skip Navigation Links

حقوق - الملف القبطي

001 الكنيسة ضمير عصرها

إن مصداقية الكنيسة في دفاعها عن المظلومين والمضطهدين والمسحوقين من كل دين وجنس تتأكد في سِجِلّ طهارة حياتها الداخلية... فالكنيسة هي ضمير عصرها، وقد وُضعت في العالم لتكون قدوة ونورًا وأخًا أكبر وحضنًا أبويًا لكل شرائح وفئات المجتمع وليس لأعضائها فقط... منارة نور وسط ظلمة الفساد الأخلاقي والتدنّي وتفاقم المشكلات الإنسانية والاقتصادية في المجتمع، مؤدية لواجبها الوطني من خلال شعبها الذين يتعين عليهم أن يجتهدوا هم أيضًا ليترجموا إيمانهم المسيحي إلى مواقف بنّاءة في خدمة الوطن.

المزيد...

002 الكنيسة والثورة

فكر الكنيسة يؤسس بناء لاهوت وحياة مؤمنيها، وهو الذي يسلم سر الإيمان الكامل، القادر أن يرفع حياة الإنسان المسيحي، ليدخل في مجال النور والقوة مع كل مدعوّي المسيح يسوع، من غير عثرة أو سقوط في المخالفة، وهذا الفكر يكفل سعي الكنيسة لتقديس العالم وتشجيع كل مسيحي كي يحيا خلاصه ويجتاز واقعه بأمانة مسيحية وشجاعة.

المزيد...

003 الاتصالات وثقافة الثورة

الإنترنت هو الحبل السُرّي الذي يربط الشباب النشطاء ويضع خريطة أفكارهم ويهندسها، ومن ثَمَّ ينظم تحركاتهم، حتى أُطلق عليهم شباب الفيس بوك كما يُقال عنهم. فثورة الاتصالات التي تعتمل في الفيس بوك ''Facebook'' وتويتر ''Twitter'' واليوتيوب ''Youtube'' هي أغصان فارعة من أغصان شجرة الإنترنت.

المزيد...

004 المشاركة في صنع مستقبل مصر الجديد

لم نعثر في الكتابات الإلهية على فلسفات فارغة أو تأملات ناعسة تفحص في ما وراء الطبيعة، ولا على نظريات يعوزها الواقع العملي... لكن التعليم الإلهي المسيحي في جملته هو حضرة دائمة للتغيير والتجديد، تشمل الفكر والسلوك، وتتخذ من آذان السامع نصيرًا لصدق دعواها، ومن ضميره شهادة على إصابة مرماها. فالوصايا الإلهية تُعاش، والوعود الصادقة تتحقق بالعيان

المزيد...

005 أربعينية شهداء كنيسة "القديسين"

تصلي الكنيسة في العالم كله لذكرى مرور أربعين يومًا على هؤلاء الشهداء الذين صاروا باكورة وصدى مدويًا وذبائح حية وفصحًا مستمرًا لن يُمحى... هؤلاء الشهداء وقّعوا بدمائهم وأرواحهم ورائحة أجسادهم المشوية، أعمق بيان استشهادي في التاريخ الكنسي المعاصر... صاروا سياجًا يصدّ الرصاص والقنابل.. فدوا الكنيسة بالدماء والحياة

المزيد...

006 من أجل الوطن لا الأقباط فقط (طفح الكيل في أطفيح).

طفح الكيل في أطفيح بعد هدم الكنيسة... فمَن هدم كنيسة الله وروَّع المواطنين قد هدم الوطن كله، مثلما لغَّم وفجَّر الوطن في كنيسة القديسين في الأسكندرية، إنها تَرِكة ثقيلة تركها النظام البائد وحرص على الإبقاء عليها من أجل الإلهاء والإفسا

المزيد...

007 دورُنا الآن على المحَك

غاية الطبيعة البشرية إنما هي الإنسانية الحُرّة المتسامية‏٬ والله الخالق هو الذي حدد للناس هذه الغاية‏٬ ووضع مصيرهم بين أيديهم‏٬ منذ لحظة خلقتهم‏٬ مميَّزين بالعقل والضمير والحرية ومعرفة الحق لبلوغ التقدُّم نحو الغاية التي خلقهم الله من أجلها. لذلك الثورات والتحوُّلات البشرية تحتاج إلى رؤية محددة وآليات عمل ترصف الطريق أمامها للوصول إلى ما تريد‏٬ ونحن كأحد مكونات هذا المجتمع نحتاج أيضًا إلى إعداد وتهيئة وتجميع وعمل وتبنِّي حزمة من المفاهيم تضمن مشاركتنا على كل الأحوال‏٬ حتى لا نترك أصحاب المصالح يتغذُّوا على دماء الشهداء ويقطفوا الثمار ويختطفوا النتائج ويحِلّوا كابوسًا على ضمائر وحريات الجميع.

المزيد...

008 مظالم وتهديدات للأقباط.

تعددت مرجعيات البلطجية في أجنداتها وأدوارها باستثناء قاسم مشترك وحيد، وهو ربطها بالأحداث الطائفية، التي تتعلق بمحاصرة وقتل ونهب وتفجير وخطف وإقامة الحدود وترويع الأقباط، الأمر الذي يعكس سطوة هذه التيارات خاصة بعد الثورة. فبالأمس تعرضت راهبات الكلمة المتجسد بكينج مريوط إلى تهديدات ومضايقات من الظلاميين، حتى إنهن تركن موضعهن وعددهن 50 راهبة و150 طفل من أطفال الشوارع ما بين يتيم ومعاق. ولأننا في عصر الصوت والصورة تنتقل هذه الحقائق المخزية عبر العالم كله

المزيد...

009 دولة مصر المدنية

يؤكِّد فِقه الواقع أن قضية المواطنة على رأس فقه الأولويات، وما دمنا نبتغي مِصر للجميع، فلابد أن تفي التغييرات الحادثة باستحقاقات المرحلة، وأن تتَّسم بالوضوح والعدالة وتحقيق كرامة المصريين جميعًا من غير انتقاص. فكم عانينا من التشويش والرسائل الخاطئة التي كان فيها الغامض أكثر من الواضح والمُضمَر أكثر من الصريح. وكم عانينا من المظالم وانعدام الثقة والتخريب، لذلك نترقب جميعًا التغيير الحقيقي.

المزيد...

010 الأقباط في ماسبيرو

خرجت مظاهرة مليونية من الأقباط أمام مبنى ماسبيرو على وَقْع الهدم التدريجي على مدى 22 ساعة لكنيسة الشهيدين بأطفيح، وعلى وَقْع التهجير القِسري للأقباط هناك، بعد حرق ممتلكاتهم وتخويفهم إلى الحد الذي تقهقر أمامه الجيش

المزيد...

011 بِناءُ الكَنِيسَةِ في أطفيح.

حملت الكنيسة تقديسًا خاصًا لدينا ندخل إليها بالوقار والهدوء والسجود ونقبِّل أعتابها وأبوابها وأيقوناتها, لأنها هي بيت الله... الذي تكرَّس وتقدس وتخصص للعبادة ولمحل سُكنىَ العَلي, فحيث توجد الكنيسة يوجد روح الله, وحيث يوجد روح الله توجد الكنيسة, وتقوم كل نعمة وتسري أنفاس القديسين, خارجًا عنها لا يوجد خلاص, وبعيدًا عنها نموت,

المزيد...

012 غَزْوَةُ الصَناديق

عندما قامت الثورة أبرزت أحلى وأجمل ما في هذا الشعب الكريم والطيب‏٬ حيث سادت روح الوحدة والتجرُّد عند الجميع... لكن سُرعان ما تبخرت تدريجيًا في مجتمع يفتقد للبوصلة الهادية‏٬ وللثقة المتبادَلة بعد غيبة المشروع الوطني الذي به نستردّ وطننا المخطوف‏٬ وقد وجدتْ جماعات طامعة ضالّتها المنشودة في الهيمنة على المشهد‏٬ وسارت المؤشرات في هذا الاتجاه منذ اختيار لجنة تعديل الدستور‏٬ والتي ظهرت معها أعراض (الإخوانوفوبيا) و(السَلفوفوبيا)‏٬ فتمّ اختطاف منصَّة الثورة‏٬ وصارت المحظورة محظوظة

المزيد...

013 تقرير الحريات الدينية

تصدر تقارير الحريات الدينية موثَّقة باحترافية حقوقية عالية لأنها ترصد الانتهاكات ثم توثقها٬ والتعامل مع مثل هذه التقارير باستخفاف واستكبار واستنكار هو زور وتزوير

المزيد...

014 تجنيز شهداء غزوة إمبابة

لم تكن هذه الموقعة في يوم جمعة كالمعتاد٬ لكنها تزامنت مع إذاعة برنامج "سؤال جريء" الذي سقط فيه الشيطان مثل البرق... وافتضح شره وكرهه وبغضته ومخادعته وغَيّه وخزيه وشكايته... سقط عدو كل خير٬ الساقط الكذاب وأبو الكذاب٬ القتّال للناس منذ البدء.

المزيد...

015 الاعتداءات على الكنائس في مصرسنة 2011

يجري قطار العنف تجاهنا كأقباط بسرعة كبيرة٬ خاصة بعد الثورة نتيجة لاستمرار الأساليب البائدة في مواجهته٬ والتي افتعلها وكرَّسها النظام المخلوع٬ وهي تتجه بنا إلى حرب أهلية طاحنة (لا قدر الله)... وسط معالجات فاقدة الصلاحية حيال إهدار الدماء المصرية للأقباط وأمام هدم وحرق وتفجير الكنائس بلا رادع٬ واستنفاذ الوعود المؤجَّلة والحلول المتلكئة لأزمة كهذه بحجم الطوفان.

المزيد...

016 إنقاذ مصر وبروفات الحرب الأهلية

إن الله ينقذ بلُطفه وعنايته بلادنا العزيزة والمباركة من كل حريق وأزمة٬ لأن العلاقة بيننا كمصريين صارت للأسف ملتبسة ويسودها التربُّص والغوغائية وسوء النية٬ وأصبحت الرغبة في الانتقام والتشفِّي جاهزة بلا سبب أو بتلفيق الأسباب٬ والأحداث الجارية هي عبارة عن بروفات للحرب الأهلية٬ ولا علاج لها إلا بالتشخيص المتعقل البعيد عن التهوين والتهويل.

المزيد...

017 بَيْنَ المَجْلِس العَسْكَري والمَجَالِس العُرْفيّة

منذ بداية الثورة المصرية انحاز الجيش لصالح الشعب٬ ولم يوجه سلاحه ضده... تجاوز مساحة الحياد إلى حماية الشعب كله في مطالبه المشروعة... حسم موقفه ولم يقمع الشعب٬ ولولاه ما تحقق سقوط النظام السابق٬ انضم الجيش للشعب في حالة تماهي وهو لم يخرج قط من حضن الشعب وسيستمر. فأمسك بزمام البلد٬ ويكفيه فخرًا أن مؤسسته العسكرية كانت المعضلة الكؤود أمام التوريث والفساد٬ وهي العائق الأقوى الآن أمام استمرار ضياع مصر.

المزيد...

018 الكَنِيسَةُ وقانُونُ دُوَرِ العِبَادَةِ

أماكن العبادة هي أماكن للسلام والمصالحة وتعليم الخير٬ لا أماكن للحقد والخراب والتحريض... هي أماكن للتعليم الإلهي والتقرب إلى الله٬ فهي ليست منابر للسياسة ولترويج الاجتهادات والأيدولوجيات المختلفة... هي أماكن يُعبد فيها الله٬ ولا مجال عند الله القدوس للشر ولا لشبه الشر... أماكن للبنيان وليست للدمار والحرائق٬ أماكن لصنع الخير والرحمة وليست للأحقاد والضغائن٬ فهي التي تعمِّر قلوب المؤمنين بالإيمان والسكينة ومعرفة طقوسهم وعقيدتهم٬ ومن منابرها تنطلق دعوات التعايش والتسامح والكمال.

المزيد...

019 يَحْدُثُ كُلَّ يَوْمِ جُمُعَة

يوم الجمعة عند المسلمين هو سيد الأيام، وهو أعظم من يوم النحر. وفيه تقوم الساعة. وفيه الجهاد يدَّخره المسلم ليوم الحساب... فمَن ترك الجمعة يكون قد نبذ الإسلام وراء ظهره... هكذا يعتقدون.

المزيد...

020 نِهَايَةُ المُضْطَهِدِينَ

كتبَ العلّامة "لاكتانتيوس" (٣٢٠م) كتابًا شهيرًا عن "موت المضطهِدين" وكيف كانت نهايتهم ومصيرهم... عرض الكاتب النتائج الرهيبة للغضب الإلهي في معاقبة المضطهِدين وما آلت إليه نهايتهم المروِّعة، ويأتي هذا الكتاب وكأنه شريط سينمائي يعرض أمام عيون المتفرجين عبر التاريخ واصفًا الاضطهادات وصفًا حيًا عبر الواقع من حيث بشاعتها ودمويتها، ثم ينتقل إلى عار الازدراء الأبدي والنهايات التي حلت على هؤلاء الطغاة المضطهِدين.

المزيد...

021 إلىَ دُعَاةِ الكَرَاهِيَةِ

تصاعدت موجة الهيستيريا التكفيرية الموجهة ضد المسيحية والمسيحيين. تلك الكراهية المتحجرة في عقول دعاة الكراهية، هي المفخِّخات التي فجرت كنيسة القديسين، وهي الرصاصات التي ذبحت شباب نجع حمادي، وهي التي قتلت المئات من الأقباط الأبرياء في "الكشح" و"أبوقرقاص" و"ديروط" و"الأسكندرية" و"العياط" و"المقطم" و... كذلك هي الآفة الاجتماعية المانعة لوحدة ونهضة مصر، وهي المحرِّضة على

المزيد...

022 الكَنِيسَةُ والأحْزَابُ

رسالة الكنيسة "إلهية روحية"... ليست الكنيسة حزبًا ولا طائفة سياسية، وهي لا تقوم بأي دور سياسي، فليس للكنيسة برنامج سياسي ولا مقار انتخابية ولا مرشحون بعينهم. الكنيسة تفكر بالشأن الوطني كله، خاصة لأنها أقدم مؤسسة وطنية في مصر كلها. قديمة عريقة ومتجذرة في الزمان والمكان، تفكر وتعمل إلهيًا بالمحبة والخير والبنيان لكل ما يبني الوطن مع كل الأطياف المخلصة والشريفة.

المزيد...

023 الصِّرَاعُ بَيْنَ مَا هُوَ وَطَنِيٍّ ومَا هُوَ طَائِفيٍّ

استبدال المواطنة والوطنية بالطائفية الدينية، وشطب مفهوم المواطنة نتيجة تكفير وتهميش ملايين المواطنين والتحريض عليهم والازدراء بعقيدتهم على كل الأصعدة، جعل الأعمال الطائفية شأنًا يوميًا طال كل شيء: الإعلام والتعليم والاقتصاد والحكم والحياة العامة... فالتلڤيزيون الحكومي يتلون ويحرض، والسلطة تسحل وتدهس بالمدرعات والذخيرة الحية، والاستبعاد والمقاطعة لحقت بالاقتصاد، والبيئة الاجتماعية للمصريين اتّسمت بالتحامل والعلاقات الملتبسة والتي أسفرت عن الهدم في "صول" و"العمرانية" و"المريناب"، وأسفرت عن الحرق في "إمبابة" و"أبو قرقاص" و"الرزيقات" وصولاً إلى مجازر وجرائم "ماسبيرو" و"القديسين" بالأسكندرية وغيرها من الضغوط والتحامل والاستهداف حتى صار الذبح والقتل والسرقة على الهويّة.

المزيد...

024 الوَعْيُ الانتِخَابِيُّ

إذا شئتَ أن تقول أنك مواطن أصيل، لا يكفي أن تدَّعي ذلك!! لكن يجب أن تثبته بحضورك. التواجد ليس تسلية ولا ثرثرة ولا أمنيات لكنه عمل شاق، به نكون وبه نعيش أحياء في بلادنا. فلنعمل إذن ولنَعِ ما يحيط بنا من مخاطر على رجاء غد أفضل. ليس هناك من ضامن إلا حفظ الله وستر العلي، كما في السماء كذلك على الأرض... انتماؤنا يعني حضورنا أمام مسئولياتنا جميعًا، لأن الذي يتهرب من المشاركة إنما يُعرِّض الوطن كله للخطر، يعرضه للتخلف وللرِدة الحضارية، يعرضه للانكفاء والرجعية والظلامية.

المزيد...

025 هَدْمُ وحَرْقُ كَنِيسَةِ "إدفو"

في "إدفو" محافظة "أسوان" استوصىَ مسلمو "المريناب" بالأقباط خيرًا، فقاموا بحرق وهدم كنيسة مارجرجس. جاوز ظلمهم وكرههم وكذبهم المدىَ وانكشفت عوراتهم الإرهابية، عندما حوّلوا الكنيسة إلى ركام، مثلما حّولوا كنيسة "صول" بالأمس القريب، هدموا الكنيسة بمعاول وفؤوس التخريب، وداسوا الكتب المقدسة، وحرقوا الأيقونات والأواني والمحتويات... رائحة الغدر والشر تتصاعد وسط صرخات المستغيثين والمتضررين والمنتهَكين. وما اهتز ضمير!!! وما تحرك مسئول!!! كالعادة، إلا بعد أن قُضي الأمر. أما الأقباط أهل البلد وقفوا بصدور عارية أمام البنادق والسيوف والمولوتوف قبالة الإرهابيين الذين حرقوا الكنيسة بكراهيتهم وعَماهم... وقفوا عُزَّل ينادون ربهم، إذ لا سلاح عندهم إلا طلب المعونة والنجدة في صراع الحق والباطل.

المزيد...

026 يَوْمٌ أسْوَدٌ (مَذْبَحَةُ الأقبَاطِ في ماسبيرو)

بينما خرج الآلاف من الأقباط ليعبروا تعبيرًا سلميًا عن الاضطهاد الذي يعانون منه على وقع حرق الكنائس وهدمها... خرجوا ليقولوا للمعتدين وللظلاميين لماذا تضربني؟! بل لماذا تقتلني

المزيد...

027 اقتِصَادِيَّاتُ الكَنِيسَةِ وخِدْمَةُ الشُّهَدَاءِ

خدمة شهداء الكنيسة، خدمة أصيلة وقديمة منذ القرون الأولى، فلم تكن الكنيسة تقف متفرجة أو مجرد متابعة لأعمال الاستشهاد. لذلك هذه الخدمة حتمية ومُلحّة في زمن الاستشهاد المعاصر... كنيسة الشهداء الذين تعرَّى المسيح وافتقر وصُلب لأجلهم، وأوصى كنيسته بأن لا تصرف العريان والمعتاز لقُوت يومه فارغًا... ولا تدَع الأرامل والأيتام والمطحونين ليمضوا ويستدفئوا ويشبعوا، بينما هي لم تعطهم حاجاتهم ولم تفرِّج عن كُربة المكروبين وتسندهم.

المزيد...

028 خِدْمَةُ شُهَدَاءِ أُمِّ الشُّرَفَاءِ

عمل صندوق لخدمة شهداء الكنيسة عمل أصيل وخدمة قديمة في كنيستنا الأولى، كنيستنا جالسة على رابية الجلجثة، تسجل على قلبها أفخر تيجانها، شاخصة نحو السماء، موطن الشهداء المُعَدّ. لقد خطّ شهداء ماسبيرو على جبين الكنيسة لحنًا حزينًا مجيدًا صادقًا توج جبينها بتاج مجد على رأسها مرصع بالدموع والدماء وقلادة البطولات الحمراء لجهاد مظفَّر عبر الأجيال، تعمدوا بالدم وقد تمموا فيه ما كانوا قد بدأوه في ماء المعمودية. اسرعوا الخطىَ نحو الأكاليل المعدة لهم... لم ينكروا الإيمان، ذهبوا إلى ماسبيرو حاملين الصلبان مرددين هتاف الإيمان (بالروح بالدم نفديك يا صليب)، وكانوا على موعد مع المدرعات والرصاص والقنابل.. كانوا على موعد مع هجمات البربر والظلاميين في غزوة ماسبيرو التي سبقتها غزوات "الأسكندرية" و"العمرانية" و"صول" و"إمبابة" و"المريناب". ذهبوا مسالمين شاهدين بالروح والدم لصليبكم، يصرخون لربهم (يا رب... يا رب). لم يُثنِهم لا غفير ولا مُشير ولا قوات ظلمة مجتمعة (ارفع رأسك أنت قبطي).

المزيد...

029 وَصْفُ مِصْرَ

يا للأسف، لقد حُرق بالأمس كتاب "وصف مصر"- (النسخة الأصلية)- ضمن مجموعة من المخطوطات الثمينة في حادثة حرق المبنى الأثري للمجمَّع العلمي المصري. والذي يعتبر علامة تاريخية وتراثية مميزة منذ سنة (1798 م). لا يمكن لمصري أصيل أو لمواطن شريف إلا أن يأسف ويحزن لهذه السقطة التي ارتكبها كارهو "مصر" ليطمسوا حضارتها وتراثها وتاريخها... الذي سبق وحفظه وحمله وأمّنه الأصلاء ليسلموه للأجيال القادمة سليمًا معافىً، متباهين به أمام العالم، مفتخرين بالعراقة والأصالة المصرية القديمة.

المزيد...

030 ثقافة التساؤل

ثقافة التساؤل هي المدخل إلى التغيير لأنها وحدها القادرة على التشخيص و العلاج وهي التي تنهي شعار "كله تمام" وأن ما يحدث للأقباط في مصر هو مجرد احتقان وإلى آخر ما يُصَك من مصطلحات فاقدة الأهلية وباهتة المحتوى.

المزيد...

031 ظاهرة الغوغائية

الغوغائية هي أحد الظواهر المتكررة التي تسود مجتمعنا في مصر، فعندما يخرج غوغاء إلى الشوارع يُكَبِّرون و يحرقون و يسلبون. لكن مِمَّنْ؟ و لماذا؟ إنه غبن جماعي و استهداف واقع علينا كأقباط و كمواطنين مصريين، إن تأجيج المشاعر الطائفية والشحن المستمر في أوساط الجهال والأميين والأحداث الصغار صار خطورة اجتماعية شديدة بحيث ينطلق هؤلاء الغوغاء كالثيران الهائجة وهم أشبه بالقنابل الموقوتة التي تنفجر عند أول هَبَّة، فهل هذا هو التدين و هل هذه هي أخلاق المصريين في هذا الزمان؟؟!

المزيد...

032 إحترام العقيدة

إحترام العقيدة هو جزء من هوية الإنسان، وكينونته، وكرامته، من حيث أنه إنسان أولاً و قبل كل شيء٬ و له الحرية في إختيار معتقده.

المزيد...

033 الاضطهاد والخطر الأكبر

شهداؤنا انتقلوا إلى المجد السماوي وهم يضموننا إلى وجه الآب ويشددون الكنيسة٬ لأننا منضمون لهم وفي شركة معهم. سكتت أصواتهم لحظة طعنهم٬ وضمهم المخلص إلى صدره الإلهي.. دماؤهم قدَّست الأرض٬ والرب منتقم لهم؛ لأن الذين يأخذون بالسيف بالسيف يُؤخذون (مت ٥۲:۲٦).

المزيد...

034 كنيسة في العمرانية

تتحرك جنود عالم الظلمة بتعصب أعمى وجهالة نحو كل من عزم على بناء كنيسة٬ ففي "العمرانية" تركت الدولة عشوائية المباني والعمارات الآيلة للسقوط٬ تركت الأبراج وقرارات الإزالة والمخالفات والفساد وكل التجاوزات٬ وتفرغت فقط لكنيسة تُبنى؛ فأرسلت لها فَيْلقًا عسكريًا٬ وكأن الأقباط الذين يعبدون ربهم في بلدهم قد أجرموا لأن القوانين الهميونية قد فُصِّلت من أجلهم حتى يستحيل عليهم بناء كنيسة. كان الأمن يحاول أن يُشرك مواطنين من المسلمين في هذا الهجوم٬ إلا أن هذا لم يحدث

المزيد...

035 الإختراق الطائفى

هناك مخططات شيطانية تعمل في السر والعلن لكي يضل حتي ولو أمكن المختارين أيضاً.. بدع وهرطقات وافكار غريبة مظلمة لبلبة أذهان المؤمنين وصرفهم عن السير فى الطريق الارثوذكسى القويم ... لكن الكنيسة الارثوذكسية العريقة كنيسة الانجيل والعبادة والحياة السرائرية والاباء والتاريخ والخدمة والكرازة والشهادة والشركة والنسك والقديسين تقدم لابناءها ما يغذيهم ويبنيهم من وسائط النعمة ..كى يذوقوا ويعيشوا ويشبعوا من لبنها العديم الغش

المزيد...

036 التَّعَصُّبُ

التعصب أساسه وسببه يكمن في الآراء المسبقة المشوَّهة عن الآخر المختلف دينيًا... فالجهل دائمًا يقود إلى التعصب، والمقصود هنا هو الجهل بالآخر وعدم الإلمام الصحيح بكينونته، وقد سُمي التعصب بالمَقيت؛ لأنه يدفع إلى إلغاء العقل؛ وخوض جدالات وتصورات ينعدم فيها الاحترام؛ ويجعل التربة خصبة للإتهام

المزيد...

037 التَّهْجِيرُ القِسْرِيُّ وحَقُّ العَوْدَةِ للأقْبَاطِ

تتواتر الاعتداءات والحرائق والسلب والنهب والتلفيات والمذابح والتهجير القسري بسبب الدين، ثم نعود بعد كل حادثة للمربع رقم واحد؛ ليكون المطلب الرئيسي للمسيحيين المصريين هو مجرد الحق في الحياة والعيش؛ على قاعدة المواطنة؛ بعد غض الطرف في كل مرة عن أسباب الأحداث وعن الإغاثة وتحقيق الأمن

المزيد...

038 عَوْنُ الكَنَائِسِ المُتألمَةِ

صار المسيحيون في دول العالم الثالث ضحية سهلة للظلاميين وللحكومات معًا؛ لأنهم لا يشكلون خطرًا في ردات فعلهم... الأمر الذي جعل الكثير من الحكومات تتعامل معهم ككباش فداء للفوضى الحادثة في المنطقة... كذلك يُنظر لهم كضحايا للانحطاط القيمي والتخلف والفساد والجهل المجتمعي السائد في هذه البقعة من العالم... وقد ساهم

المزيد...

039 سَقَطَ الصِّدقُ فِي الشَّارِعِ

صار الصدق معدومًا؛ لذلك شهدت علينا معاصينا التي نعرفها؛ وتعدياتنا واسترخاؤنا الروحي جعلنا في الخصومة والنزاع!!! فلماذا نتأخر في التوبة والرجوع إلى أحكام البر والاستقامة؟ فنستقيم بالتقرب إلى الله، وها يد الرب تشرق بمراحم عظيمة لتجمعنا بالإحسان الأبدي؛ محققًا وعده: فلا تنجح كل آلة تُصوَّر ضدنا؛ ويحكم الله

المزيد...

040 نَفْيُ الأقبَاطِ مِنْ دِيَارِهِمْ

بالمخالفة للحق والعدل والدستور والقانون يتم نفي الأقباط من منازلهم وقُراهم في عقاب جماعي... لأن في كل أرض إذا غضب الرعاع تعطل القانون وتعطلت العدالة؛ وصار أغبياء هذه الأرض فوق عقلائها؛ الذين يخرجون ليعقلنوا الكراهية، ويقولوا أن هؤلاء لم يُهجروا قسرًا؛ لكنهم خرجوا بإرادتهم!! بينما هم خرجوا نازحين مُرغَمين أمام

المزيد...

041 اُحكمْ يَا رَبُ للمَظلوُمين

في اللغة، الظلم هو وضع الشيء في غير موضعه... أي جعله غير مرئي، وكأنك ألقيت الظلام عليه. المظلومون يجمعهم الظلام الذي يلغي وجودهم وينفيهم. لهذا نستبطن من قتل قايين لأخيه هابيل، أن القاتل لم يشأ له الوجود، وأن القاتل لم يقبل هابيل فألغاه وقتله ولم يَخشَ الله في ظلمه، ظانًا أن الله غائب وأنه غير موجود بينما هو حي ويجازي الذين يطلبونه كل حين، لذلك كان قايين أول إنسان تحل عليه اللعنة في البشرية وتطارده على وجه الأرض، فصار مختفيًا عن وجه الله، خارجًا عن ستره وحمايته.

المزيد...

042 الإختراق الطائفى

هناك مخططات شيطانية تعمل في السر والعلن لكي يضل حتي ولو أمكن المختارين أيضاً.. بدع وهرطقات وافكار غريبة مظلمة لبلبة أذهان المؤمنين وصرفهم عن السير فى الطريق الارثوذكسى القويم ... لكن الكنيسة الارثوذكسية العريقة كنيسة الانجيل والعبادة والحياة السرائرية والاباء والتاريخ والخدمة والكرازة والشهادة والشركة والنسك والقديسين تقدم لابناءها ما يغذيهم ويبنيهم من وسائط النعمة ..كى يذوقوا ويعيشوا ويشبعوا من لبنها العديم الغش

المزيد...

043 التطاوُل على قداسة البابا

إن الذي أحدثه الرعاع ضد الكنيسة وضد بطريركها قداسة البابا شنودة الثالث في هذه الأيام٬ يصف الشعور العام والحال المُذري الذي آلت إليه الحالة الراهنة في مصر... هب الغوغاء والسوقة من كل صوب مُترَعين بالكراهية وبلَوْسة الحقد٬ ينفثون أكاذيبهم وحسدهم وشرهم وجنونهم٬ تاركين مطاعنهم ومذابحهم وإزدراءهم وحرائقهم التي يصنعونه فينا على مرَ الزمان٬ والتي سيجازيهم الله عنها٬ ومعهم الذين حرّضوهم والذين اس

المزيد...

044 اسْتِشْهَادُ طَالِبٍ حَامِلٍ للصَّلِيبِ

بينما العالم كله يتابع المجزرة المدبَّرة للأقباط في ماسبيرو، وجثامين الشباب المسالمين الأقباط مخضبة بالدماء، مدهوسة بالمدرعات وسط بِركة نهر من الدم البريء...

المزيد...

045 جنون قتل الأقباط

استفحل مرض جنون قتل الأقباط.. فبعد مذبحة "نجع حمادي" ليلة عيد الميلاد، ومذبحة كنيسة "العمرانية" وما بينهما، وقعت مذبحة متفجرات كنيسة القديسين بـ"الإسكندرية" ليلة بداية العام، ثم حدثت بالأمس مذبحة قتل على الهويّة في القطار بـ"سمالوط".. وكالمعتاد، قيل أن المجرم القاتل شرطي مختل عقليًا!!

المزيد...

046 من أجل المقبوض عليهم

كثيرون بل جميعنا نشعر بضيقة قاسية من ناحية اختلال موازين الحق عند من يُطلب منهم العدل والحق... وقراءة واعية لما يدور حولنا نجد أننا في هذه الأيام نجتاز محنة بل ومحن متوالية من جهة إيماننا. فأزمنة الاستشهاد والاضطهاد قائمة بنفس ضراوتها٬ وإن اختلفت الآلات والأدوات...

المزيد...

047 دماؤهم ليست رخيصة

الإنسان الكائن العجيب الفريد المخلوق على صورة الله ومثاله دماؤه ليست رخيصة... وجود الإنسان هو عطية حرة من الله, لا يجوز أن تُسلب منه أبدًا , ولا يمكن أن يمتلك الإنسان هذه العطية بقوته الخاصة, لأنها نعمة من الله... والله وحده خالقها وهو مصدرها وسبب وجودها, وكل الخليقة تنطق بعظمته وقدرته التي لا تُستقصى

المزيد...

048 الحُكم في قضية مذبحة نجع حمادي

منذ القديم والعدالة هي مطلب الحياة الأول وعليها تقوم قائمتها هنا على الأرض وهناك في الآخرة... لذلك يأمرنا الله (أصلحوا طرقكم... أجروا عدلاً بين الإنسان وصاحبه... لا تظلموا الغريب واليتيم والأرملة ولا تسفكوا دماً زكياً) إرميا ۱:٧ ٬ فالعدالة إلتزام مصيري يحق أن يأخذ مَجراه في قضايا قتل الأقباط الذين اُستُبيحوا وقُتلوا٬ إلى متى ستُهدر حقوق دمائهم بسبب الفبركة وإهمال الدلائل وتهوينها؟! ....

المزيد...